الجميع مسؤول من الجميع

 لم يتوقع العالم وجود ما يسمى بمخلوق صغير يسمى

فيروس كورونا ” ..

استفاق العالم على سنة 2020 .. 

ووجد نفسه في حالة حرب مع هذا الفيروس .. 

وبالرغم من أن الكوارث المتوقعة التى سوف

تحل في العالم سوف تكون حروبا مدمرة ..

وكوارث طبيعية .. وحرائق ممتدة كما كانت

في أستراليا والغرب الأمريكي .. 

و كما تصورها أفلام نهاية العالم أو التوقعات

البشرية عموما .. بسبب عنصرية هذا الإنسان

البغيضة في الطمع والجشع والاستحواذ ..

وما تسببه هذه الطباع في مجاعة القسم الآخر

من العالم وفقره ، يجب أن يعي هذا الانسان وعالمه

أن ليس بيدهم شئ عندما تحل كارثة مثل هذا الوباء ..

يجب على كل منا مراجعة نفسه وتصرفاته وسلوكه .. 

والمعنى الحقيقي لعيشه على هذه الأرض ..

في تكامله وتعاونه وتضامنه 

مع الآخر .. وترك تلك الأنانية البغيضة .

 

embrace-4788167_1920

عندما تمر على عالمنا وحياتنا أحداث كهذه ..

فهي لا تترك لنا الا التفكر والتمعن في حالة

البشرية جمعاء .. كما هي حالتها الآن

في حربها ضد هذا الوباء .. 

والتعاون فيما بينها على مصير واحد وهو انقاذ ما

يمكن انقاذه واسعاف البشرية ضد الوباء

والعون على الحياة .. واستعادة عجلة الحياة

كما كانت سابقا وأفضل . علينا أن  نعي أنه

لا يمكن العيش وحدنا دون التأثر بالآخر .

 

ولعل رب الضارة النافعة..في تقريب الأسرة

الواحدة.. في البيت الواحد .. 

لأن إيقاع الحياة السريعة ووسائل التواصل

الاجتماعي .. التى فرضت مجتمعا افتراضيا ..

 يتباعد  أفراد الأسرة الواحدة ..فيه 

ويقتربون مع الآخرين  عبر واقع افتراضي .. 

و جاء الوباء يقربهم الزاميا عبر البقاء في البيوت ..

ولعل الحالة العامة تقول :

فالنتعرف على بعضنا البعض من جديد في البيت .

 

hands-4934590_1920

المرحلة مرحلة وعي ضد هذا الوباء ..

لأن الوقاية خير من العلاج ..

ولأن نصف الدواء هو الاطمئنان بالله ..

بأنه لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا ..

والنصف الآخر هو اليقين بالله عزوجل

بأنه هو الكافي و الشافي والمعافي ..

بإتخاذ الأسباب .. والدعاء.

والأسباب هي ما يُنشر حاليا عبر جميع العالم

في مبادئ النظافة العامة 

من غسل اليدين وآداب الذوق العام

عبر العطس والكحة في مناديل

والنظافة العامة .. أو بعيدا عن الآخرين

وتجدها جميعا في مبادئ ديننا الحنيف ..

ولذلك يجب الإنتباه والتنبيه على هذه الآداب

حتى بعد انتهاء هذا الوباء باذن الله ..

لأنها الحياة من المفترض أن يحيا

عليها الإنسان ما كان حياً . 

 

cartoon-2898150_1280

فالجميع مسؤول من الجميع في هذه المرحلة ..

بوقاية نفسه والحرص على الموجهات العامة

في الوقاية من هذا الوباء والمحافظة على

حياة الآخرينبالحرص على الالتزام بالموجهات

العامة من دولته ووزارة صحته ،

حتى انتهاء هذه الأزمة بإذن الله . 

 

 

One Comment اضافة لك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s