زخم

هل نحتاج إضافة بهارات الى الحياة .؟

لتكون أكثر تشويقا ..

و هل تحتاج حياتك الى زخم ..؟

لتكون أكثر عنفوانا ..

وهل تحتاج الحياة الى تشويق وإثارة ليكون لها معنى ..؟

أم أن حياتنا اليوم .. أصبحت من القدر الكافي من الانفعالات

والضغوط التى تكفى لتكون قدرا كافيا من الزخم ..

والاثارة ..

والتشويق والاحباط  معا ..

هل الثرثرة و الضحك والانفعالات العاطفية المختلفة خلال اليوم ..

تترجم القدر الكافي من الحياة نريدها ..

أم أنها صورة سطحية فقط من أعماق انسانية

أكثر تحب أن تتفاعل على طبيعتها عندما يتاح لها ذلك ..

اليوم عندما ننظر الى الكم الهائل من وسائل التواصل

الاجتماعي التى سميت بناء على التواصل بين الناس ..

ولو كانت تعبر عنه .. كلمات وعبارات ..

ووجوه .. ومقاطع فيديو وصوت .. وصور ..

ماذا نترجم ذلك اليوم ..

رغم أنه تواصل بشري ولكنه ليس حقيقي ..

بسبب الوسيط ..

والتقنية الناقلة لهذه الانفعالات ..

ومنها هذه المدونة ..

هل ما أعبر عنه وأحاول أن أوصله عبر هكذا تقنية ..

يوضح انفعالي الذي أريد أن أوصله كما لوكنت أمامك حقيقة ..

ترى تفاصيل الغضب أو الحب أو الضجر أو الكراهية أو الأمل ..

أم أنها جدران عازلة توصل فقط صور هذه الانفعالات..

ولعل الزاوية الأخرى ..

أن هذه الوسائط قد تكون جدران حماية جيدة

من ردود الإنفعالات ..

وتغطية الحقيقة عبر الكذب أحيانا ..

واخفاء تعابير الوجه عند رؤية النص أو الصورة أو الصوت من الآخر ..

فوسائل التواصل الحالية ..

لا تكتمل فائدتها إلا عندما ترى الآخر وتلمس حقيقته

عبر الحديث والتعامل و الصدق ..

وغير ذلك تبقى هي أقنعه قد تخفى الكثير ..!!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s